العراق..اهم التوقعات.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العراق..اهم التوقعات.

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يونيو 30, 2015 2:24 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

* العراق:

- الحكومة:غير مستقرة، مسار غير امن وصراع شاق جدا ومتهاد، وليست عملية أو مستقيمة فيما يتعلق بالشؤون المالية (اختلاسات واسعة). وتميل إلى أن تكون مسرفة. وعرضة للحوادث والانهيار المفاجئ، ومحفوفة بالمخاطر وثورة جماهير الناس...انها الفوضى.
- السيد السيستاني في اضعف حالاته الصحية..شفاه الله.
- العبادي..حالته الامنية صعبة جدا جدا من يونيو 2015 الى ديسمبر 2016.
- من سوريا الى العراق سيصل الزعيم الجديد (الاحتياطي) لداعش...بعد الجنازة بستة أيام سيبدأ عمله.
- للبغدادي جروح خفيفة في راسه واسفل رقبته بالقرب من كتفه الايمن..
وجرح اسفل معدته اضطره الى تدخل جراحي..تم نقله الى شرق سوريا..
سينقل ثانية إلى غرب العراق..عجيب اذا بقى شرق سوريا يعيش..اذا استقر غرب العراق يموت!!!
- ما يسمى بالدولة الإسلامية دخلت الحرب تحت قيادة ثلاثة من قادتها الكبار وهم عملاء مزدوجون. فتفقد داعش العديد من عناصرها. قطعة من داعش تقطع وتباد. ثم يجمعون في مكان واحد ويهاجمون شمال وغرب العراق.
فيترقب عودتهم بقوة الى أراضي العراق بعد اجبارهم على الانسحاب.
- 51 الف روح تزهق في وقت قياسي (قصير) بسبب داعش.
- ولاحقا الحرب تتوسع خارج حدود الدولة الإسلامية. ومن المفروض ان يدخل الحرب خمسة دول.
- تحالف العراقيين مع امريكا خطأ قاتل..داعش جنود امريكا.
- * ثم تهجم داعش مجددا في العراق وحول "بغداد" وباتجاه "الجنوب على طريق النهر". ابتداءا من اغسطس/سبتمبر.

- العراق و إيران يتكتلان ضد الولايات المتحدة لاحقا.
- الاتراك يدخلون العراق، ينصبون في صلاح الدين، الموصل.
- سباق بين المالكي واصحابه من جهة والبعثيين من جهة اخرى..من وصل اولا الثاني يقتله.
- وصول البعثيين الى السلطة دون انتخابات.
- ابتداء من مايو 2015 حتى بداية أبريل 2016: وقت التغيير الداخلي الهائل والاضطراب الكبير. الحوادث المفاجئة والمفاجآت. التهور والاندفاع الارهابي. تغيرات مفاجئة. سقوط الحكومة. وحزن في البلاد.
- فتنة اكبر تعم البلاد خلال عامين تقريبا..اختلاف الشيعة فيما بينهم..اقتتال، والاكراد فيما بينهم، والسنة فيما بينهم، وبين الاكراد والسنة وبين الاكراد والشيعة.
- القوات الاسرائلية تتواجد في كردستان على حدود ايران.
- نزول قوات امريكية اسرائيلية اضافية..وتمركزها في كردستان..ليس من اجل حماية العراق طبعا ولكن للتحضير للهجوم على ايران من تلك الناحية.
- الأكراد يستعدون للانفصال النهائي اواخر 2015 و2016.
- فيضان نهر الفرات.

* الهجوم الكبير على شيعة العراق:
- الجيش الاول من الشام: مع انعدام الأمن عام 2016، وبشكل اكبر واخطر عام 2017 حينما يزحف الدواعش وحلفاؤهم وبشكل جديد باتجاه الكوفة وبغداد.
- الجيش الثاني من السعودية: اثناء سقوط دولة ال سعود وتفككها، سيظهر وحش قبيح المنظر يضم كل السلفيين التكفيريين ينضم اليهم اسلاميو باكستان وافغانستان ومصر والسودان والصومال و..فيشكلون جيشا كبيرا ويزحفون شمالا باتجاه النجف الاشرف وكربلاء..
- تدمير المنطقة الخضراء ببغداد بالغبار المشع.
- بزوغ نجم قائد المقاومة الشعبية العراقية.
- * رغم الانجازات الكبيرة لجيش الخراساني من ايران وجيش اليماني من اليمن، الا انهم لا يستطيعون قهر الاعداء..فيظهر الامام الحجة عجل الله فرجه فينصر شيعته باذن الله.

* مكان تواجد البغدادي زعيم الدواعش الحالي:
يقع منزله في اقصى شمال غرب العراق، محاط بطريقين سريعين شمالي وجنوبي شرقي يتقاطعان. في الطرف الشمال الشرقي يوجد محطة وقود وشاحنات (صهاريج) ومحطة طاقة للكهرباء. في الزاوية بين الجنوب والطرف الشرقي من الطريق السريع يمر انبوب ماء رئيسي ينتهي في الطرف الجنوبي الشرقي من المنزل. البيت كبير مدخله من الغرب، ذو جدران سميكة، في داخله غرفة خاصة مضادة للمتفجرات. غرب البيت بناية اعلى منه بكثير وقربه مبنى اصغر منه مربع الشكل تقريبا.
ارى نقل جثث ثلاثة قادة لداعش وجنازة.

* الزعيم الجديد لداعش:
رجل يرشحه اتباعه ليكون القائد الجديد. له شعر اسود مجعد خفيف، طوله الى الكتف مع تصفيفة حديثة. الزعيم الجديد ليس مشهور، وهو مثل الارهابي الجهادي جون عميل مزدوج. هو رجل اسرة معه امراة. يتعامل مع عقود النفط ولا ياخذ من الارباح شيئا بل يكتفي بمبلغ صغير من المال. انواع كثيرة من السلاح بين يديه تعكس شخصيته الدموية، لديه سكين مميز عريض من الاسفل. ذكي ومدرب في امريكا للزعامة. يؤمن فقط بان يجعل الناس يؤمنون به. سرعان ما سيذكر اسمه على مسامع الجاهلين فيبايعونه. له عدة خطط منها: خطة احتياطية للتمدد جنوب شرق (العراق والكويت) في المستقبل الغير بعيد. قطعة مهمة من داعش تفنى و اراضي كبيرة تفقد ثم يسترجعونها. يتبع بانتقال القيادة قريبا الى منزل جديد شمال شرق سوريا. في منزل محاط بقطعة ارض، له مدخل من جهة الجنوب.

* ما يمر به العراق العظيم ابتلاء وتمحيص من الله تعالى..لانه سيكون يوما ما عاصمة العالم باسره. ما ذاقه العراق من ويلات سيذوقه اعداؤه مئات بل الاف المرات.
والله يحفظ العراق واهله.
والله اعلى واعلم.
{ يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ }

- على الحكومة العراقية بسحب اموال العراق من امريكا والخليج لانها ستصبح في خبر كان.
- وشراء الاسلحة المتطورة وفورا.
- وشراء كميات كبيرة من الحبوب خاصة وتخزينها.
- واهم شيء التوبة.
والله المستعان.

Admin
Admin

المساهمات : 385
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى