وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ...المعنى الروحي.

اذهب الى الأسفل

وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ...المعنى الروحي. Empty وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ...المعنى الروحي.

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 19, 2019 5:05 pm



( وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ )

في البعد الثالث اي البعد الذي ندركه بحواسنا الخمسة:
كما في التفاسير: ومن شرّ مظلم إذا دخل، وهجم علينا بظلامه.
مع اختلاف أهل التأويل في هذا المظلم الذي عُنِي في هذه الآية، وأمرنا بالاستعاذة منه، فقال بعضهم: هو الليل إذا أظلم.

اما في البعد الرابع اي الذي لا ندركه بحواسنا الخمسة ويحتاج لادراكه حاسة سادسة قوية او مستوى روحي عال:

فالمقصود بالغاسق هنا ليس الليل وانما هو الشيطان المحمل بطاقة سلبية سوداء ، ووصف بالغاسق لشدة سواده وطاقته
وخطورتهما.

ووقب بمعنى تسلل وولج ، فهذا الشيطان يستغل ضعف الانسان الروحي او البدني او النفسي ، ليخترق الحجاب المحيط به
وهو ما يسمى الهالة ، ليقوم بعد ذلك بعملية احتلال لهذا الشخص وهو ما نسميه الاستحواذ الشيطاني.
ولا يستطيع هذا الشيطان اختراق حجابك وغلافك النوراني والاستحواذ عليك الا اذا كانت قوة ظلامه اكبر بكثير من قوة نورك.
لذلك فهو الظلام الذي يخترق هالتك ليستحوذ عليك.
والاستعاذة بالله تعالى منه كما اوصى الله تعالى ورسوله الكريم بقراءة سورة الفلق ثلاثا تقوي غلافنا النوراني الذي يعد الحصن
المحيط بالقلعة.
والله تعالى اعلى واعلم.

Admin
Admin

المساهمات : 475
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى