إدعاء التكليف، توضيح وتحذير !

اذهب الى الأسفل

إدعاء التكليف، توضيح وتحذير !

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 11, 2018 3:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
إدعاء التكليف، توضيح وتحذير !
.
يقوم البعض بالإدلاء بآرائهم وإستنتاجاتهم وتوقعاتهم حول أحداث آخر الزمان على وجه الخصوص إستنادا إلى الروايات الإسلامية ضمن المنهج الأخباري أو السندي أو حتى المنهج العرفاني والتحليل السياسي للأحداث. فيبنون بعض التوقعات وبدون جزم. وهدفهم الرئيسي هو تبشير الناس عموما والمسلمين خاصة في مواضع الخير، وتحذيرهم في مواقف السوء. ولا يطلبون مقابل ذلك لا مالا ولا شهرة، ولا يدعون أي منصب رباني بل لوجه الله تعالى ! هذا النوع من الباحثين أحترمه حتى لو إرتكب بعض الأخطاء !
.
النوع الآخر، بعض الأشخاص الذين إستولى عليهم الشيطان عبر فئة من الشياطين تسمى كبار السحرة الدجالين. هؤلاء الناس يقومون بإستغلال حب المسلمين وشوقهم للإمام المنتظر عليه السلام ونقص خبرتهم في مجال معين، فيركزون على ذلك المجال وينوموهم مغناطيسيا ! فتجد كل واحد منهم يوهم الآخرين أنه من أصحاب الإمام عليه السلام ومن وزرائه المقربين أو مبعوثه الخاص أو أنه اليماني أو صحابي مصر أو حتى الإمام المنتظر نفسه ! هؤلاء مرضى القلب، وروحيا إستحوذ عليهم الشيطان ويعملون تحت إمرته وهم جنوده ! ويصنفون عموما كدجالين لا لأنهم يحللون الأحداث ويقولون رأيهم بل لأنهم يكذبون على الإمام عليه السلام وعقوبتهم عند الله شديدة ! ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !
.
على ما أعلم من روايات أهل بيت النبوة عليهم السلام أن الشخص المكلف المبعوث من طرف الإمام المنتظر عليه السلام هو محمد النفس الزكية، الذي يقرأ رسالة الإمام إلى أهل مكة فيقتلوه. وقتله يوم جمعة 25/24 من ذي الحجة قبل الظهور المبارك بخمسة عشرة يوما !
.
يعني أي شخص يدعي أنه من أصحاب الإمام عليه السلام وأنه مبعوثه ومكلف بتبليغ أمر معين ولا تنطبق عليه صفات وظروف النفس الزكية فهو ضال مضل !
.
وماذا لو إتفق إثنان أحدهما ينتحل شخصية النفس الزكية والآخر شخصية الإمام، ويظهران في مكة المكرمة وبينهما 15 يوما أيضا ! هل نصدقهما ؟ التحدي الذي ينجح فيه الإمام المنتظر عليه السلام ويفشل فيه غيره أن لظهوره علامات مميزة معروفة، وخلال بضعة أشهر على الأكثر يوحد كل الدول العربية والإسلامية وخلال بضع سنين على الأكثر يسيطر على العالم أجمع وينفتح على العوالم الأخرى !
.
فمن أراد خوض هذا التحدي فليتفضل. ومن إدعى الأمر ثم عجز فهو كذاب ودجال !
.
من يدّعي أنه نائب أو سفير أو وكيل أو مبعوث أو مكلف من قبل الإمام عليه السلام أو أحد أصحابه فهو كذاب على الإمام مفتر دجال، وعلى المسلم عدم تصديقه وعدم إتباعه !
.
يا الله يا رحمن يا رحيم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
اللهم صل على محمد وآل محمد.

Admin
Admin

المساهمات : 449
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى