الأمير محمد بن سلمان المغيِّر الغازي !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأمير محمد بن سلمان المغيِّر الغازي !

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 3:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
الأمير محمد بن سلمان المغيِّر الغازي !
.
جميع الحقوق محفوظة Mahdi Times
.
في الوقت الذي تدخل فيه السعودية مرحلة التجارب الأكثر قساوة والتحولات الأكبر في تاريخها السنوات الخمس المقبلة، يجهز الإعلان عن ملك جديد !!
.
الإسم الروحي للأمير محمد بن سلمان هو المغير والغازي. فمن أفعاله أنه يجري تغييرات كبرى ويقلب الوضع رأسا على عقب ! ومن المفترض أن يكون الحاكم السادس تنازليا بعد سلمان وقبل ظهور الإمام المنتظر عليه السلام !
.
فصفات الحاكم بعد سلمان تنطبق بشكل كبير جدا على إبنه وولي عهده. وإلا فشخص آخر يقوم بإنقلاب عسكري وظهور مفاجئ !
.
يسعى الأمير بن سلمان حسب إعتقاده إلى تغييرات شاملة تهدف الى إصلاح اقتصادي وثقافي. وقد انتقد بشدة كوزير للدفاع لإطلاقه الحرب المدمرة والمستمرة على اليمن، التي ينظر إليها الكثيرون على أنها حرب بالوكالة !
.
ولي العهد بن سلمان شخص انطوائي ذو طبيعة عاطفية للغاية ويحتاج إلى شخص أقوى لإحتوائه. دائما يجد الحياة صعبة ويحاول الإعتزال. عنده حساسية مفرطة ورغبة في البقاء لوحده، وفعل الأشياء بنفسه حتى لا يُعرف شعوره. محافظ ومنضبط ويميل إلى الخجل لتأكيد نفسه، لذلك يفترض الناس أنه غير مبال بهم !
.
وهو متطرف وحساس جدا. وهناك صراع نفسي مستمر يحدث داخله. يحرج نفسه لدرجة اللوم الذاتي. بعد وقوع حدث دراماتيكي كبير يؤثر عليه بعمق ويغير أنانيته تماما. ذو غطرسة وفخر مبالغ فيه. سيعلمه القدر الفرق بين الواقع والخيال !
.
غير واثق لكنه قاس وذو نفَس طويل، وله القدرة على التحمل والرغبة في جمع الأشياء، ومتعطش للسلطة. يعاني من هوس الوهجة، وله طموحات عسكرية ويهوى السفر والمخاطرة !
.
في عالم الرؤيا، والعلم لله، حياته قصيرة، ولديه علامة على خصره وعلامات على يده اليسرى !
.
يغير إتجاه البلاد. وهو ديكتاتوري صارخ ومتهور وحريص على التغيير الكاسح، مما يعطي إتجاهات الإصلاح القوة والعنف المفرطان. ومن المؤكد أنه سيواجه مقاومة كبيرة من أفراد الأسرة الساخطين و رجال الدين التائهين !
.
لن تسير الأحداث على طريقته وهواه على مدى السنوات الخمسة أو الستة المقبلة. والبدء في التقويض في 2018 ! فهي فترة إنحراف جد محيّر في مسيرته رغم تقدمه !
.
ديسمبر 2017 /يناير 2018:
إنفصال لا إرادي. يكون في أسوأ حالاته النفسية مع شعور بالخوف والقلق. فيتعامل بمزاجية سلبية ومزعجة للغاية مما يؤدي به إلى الإرتباك الرهيب والشك الذاتي وعدم اليقين والنظر إلى الحياة بتشاؤم !
.
من 10 ديسمبر 2017 الى "02 يناير" الى 30 يناير 2018: يحاول إجراء الخطوة التي يحلم بها بالإستيلاء على العرش. الإمكانات موجودة لجعل الأحلام حقيقة واقعة. فهو وقت الترقية والتعديلات على مسار المنصب والمزيد من الولاء !
.
وقد يؤجل ذلك الإعلان لإشهر لضمان المزيد من التأييد الداخلي والخارجي. والأهم لظروف أمنية مفاجئة، وحالات عنف وأعمال عسكرية وإرهابية، محاولة إغتيال وإنقلاب وطوارئ في القصر !
.
بن نايف يخطط للتقدم الصيف القادم ! وحتى السبهان يتآمر عليه ويحلم بإسترداد ملك آل الرشيد في الرياض !
.
في 2018 تفتح على مصرعيها أبواب الحظ وأبواب البلاء على ولي العهد ! تقدم سهل وحرية جديدة يتزامن مع محاولات إغتيال خاصة يناير ويوليو/أغسطس !
.
إذا نجا في 2018 وكتب الله له عمرا جديدا وإنتقل إلى 2019، تفتح أمامه أبواب عدم اليقين الغامض خاصة في العلاقات.
.
مع توقف مفاجئ صادم في 2021 وقت هام جدا في حياته يواجه فيه مقاومة قاسية ويكون محظورا ومحاصرا كي لا يتقدم. وإذا كان محظوظا فشل فضيع وذعر وفقاعة إنفجرت في 2024/2023 على أبعد حد !
.
يعني إذا إجتاز 2018 بسلام رغم الإنحراف المحير في تقدمه، فيحتاج إلى معجزة ليصمد أمام 2021 !
.
رأيته يواجه الموت في اليوم الثاني أو الرابع والعشرين لأحد الأشهر القمرية والقمر بالقرب منزلة سعد الاخبية او الدبران !
.
فرغم تحليقه في يناير القادم، إلا أنه سيبدأ في مواجهة الصعوبات الحقيقية في 2018 حتى 2020 مع بعض الصعود في 2019، ولن يكون ممرا سلسا أبدا !
.
يناير/فبراير 2018:
باذن الله هذه الفترة ستجلب كل السلطة. وهناك اتصال أجنبي يخدمه بشكل جيد ولفترة طويلة، وأموال إضافية غير متوقعة وصلاحيات/السلطة التي كان يسعى لها. فخلال هذا العام سيرى في موقف جديد تماما. جو عائلي سيظهر مؤيد جدا. سفر مجزي. سيبدي إهتمامه بالدين والأعمال الخيرية !
.
فبراير/مارس/أبريل 2018:
مرحلة جيدة لأقاربه الأمراء. محاولات الإرتقاء في حياته المهنية مضمون النجاح. سيتلقى الدعم الكامل من أفراد عائلته.
.
أبريل/مايو/يونيو 2018:
نزاع مع حزب الله. ومشاكل صحية.
.
يوليو/أغسطس 2018:
مرحلة من الإرتباك في الإستراتيجية وسوء فهم مع شركائه. هناك محاولة إنقلاب فعلية !
.
أكتوبر/نوفمبر/ديسمبر 2018:
تغييرات في مكان عمله ومسكنه. سيتخذ خطوات حاسمة إلى الأمام على طريق التقدم. سيحصل على تعاون كامل من رؤساء في مواقع مسؤولة و مؤثرة. يمكنه تحقيق تقدم كبير مهنيا. توقع الترقية هنا. يضطر إلى تحمل مسؤوليات هامة على الصعيد المهني والجبهات المحلية !
.
فبراير/مارس/أبريل 2019:
وتفتح هذه الفترة بمرحلة صعبة في حياته المهنية. حداد في أسرة آل سعود !
.
.
يحمل الأمير بن سلمان في حقيبته مهاما أهمها:
.
التحالف الأستراتيجي مع روسيا !
تدمير حزب الله وإيران.
غزو المناطق الشمالية: العراق وسوريا وحتى الأردن !
الإتحاد مع العراق بالقوة !
غزو سلطنة عمان وإحتلال الكويت.
زيادة ترسانة الأسلحة في بيت آل سعود.
بناء محطة للطاقة النووية في السعودية
بمساهمة الأمير الوليد بن طلال !
تشييد مباني دينية.
مد ممرات الغاز إلى أوروبا.
شراء مشروع تسلا العلمي!
.
الوضع السياسي يزداد سوءا والمملكة على وشك الإفلاس مما يضطره إلى الإسراع في عمليات الخصخصة والسطو ! يتزامن مع إنفجارات ومشاكل في حقول نفط ! ووفاة أمراء وأميرات بالجملة 2019/2018 !
.
بن سلمان وأمريكا:
علاقتهما ودية لكن مؤقتا. ستشهد تغيرا شديدا في 2018. سيكون بينهما صراعات (خفية) وسيتصادمان. سيبدأ الإعجاب بالتلاشي خلال 2018 مع إحتمال إنتهائه، مصحوبا بخيبة أمل وقلق يتصاعد في 2019/18. مع إستمرار الإبتزاز !
.
السعودية وإيران وحزب الله:
سنة 2019 تعد فترة إنعدام الأمن والمخاطر وإنطلاق شرارة الحرب بين السعودية وإيران وحزب الله !
.
علاقة السعودية (بن سلمان) مع حزب الله وعرة في بداية ونهاية 2018. مع رجة شديدة وحالة ذعر من ابريل 2018 فصاعدا. ثم ضغوط كبيرة وتدهور حاد وحرب في 2020/2019 !
.
والله أعلى وأعلم.
وكل شيء بمشيئة الله.
Mahdi Times

Admin
Admin

المساهمات : 441
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى