الرؤيا الصادقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرؤيا الصادقة

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يونيو 10, 2014 2:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الرؤيا الصادقة قد تكون بشرى وقد تكون إنذارا. ولا دخل للشياطين في ذلك. وان استكثار رؤيا على احد المسلمين يعد عقدة مركبة من الجهل والبخل.

ثبت عن النبي صلى الله عليه و أله وسلم أنه قال "الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة." وأصدق الناس رؤيا أصدقهم حديثا ، وهي عند اقتراب الزمان لا تكاد تخطئ ، وذلك لبعد العهد بالنبوة وآثارها ، فيتعوض المؤمنون بالرؤيا ، وأما في زمن قوة نور النبوة ففي ظهور نورها وقوته ما يغني عن الرؤيا .

قال رسول الله صلى الله عليه و أله وسلم"إذا اقترب الزمان لم تكد تكذب رؤيا المؤمن ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة وما كان من النبوة فإنه لا يكذب"
عن النبي صلى الله عليه و أله وسلم قال "إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثا ورؤيا المسلم جزء من خمس وأربعين جزءا من النبوة"
فهذه الأحاديث تبين أن صدق الرؤيا في ذاته وصفت بأنها من النبوة لأنها تنبئ بشئ من الغيب. وليس معنى ذلك ان صاحبها نبي او ذا درجة عالية من الايمان، المهم انها تكون بشرى لقوم وانذار لاخرين.

قال الله تعالى: (علم الإنسان ما لم يعلم).
وقوله تعالى: ( ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء)، فإن الله تعالى ذكره يعني انه العالم الذي لا يخفى عليه شيء، محيط بذلك كله، محص له دون سائر من دونه وانه لا يعلم اي احد سواه شيئا إلا بما شاء هو ان يعلمه فاراد فعلمه.
والله اعلم.

Admin
Admin

المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى