الحلقة06: الملائكة (عليهم السلام).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحلقة06: الملائكة (عليهم السلام).

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 29, 2016 11:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم.
اللهم صل على محمد و آل محمد.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
* عرفان: الحلقة السادسة: "الملائكة (عليهم السلام)":
.
* قال الله عز وجل فيهم: (الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (فاطر:1).
وقال تعالى: ﴿بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ * لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ﴾ (الأنبياء: 26-28).
وقال تعالى: ﴿لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ﴾ (التحريم:6).
وقال تعالى: ( وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ ) (الأنبياء: 19-20).
عن أبي جعفر عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( لو قد خرج قائم -مهدي- آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم لنصره الله بالملائكة المسوّمين والمردفين والمنزلين والكروبيين يكون جبرئيل أمامه وميكائيل عن يمينه واسرافيل عن يساره ).
.
.
* الملائكة كائنات نورانية روحية قوية تعبد الله وتخدمه، وهم رسله لتنفيذ المهام التي يكلفهم بها. طعامهم التسبيح بانواعه وشرابهم التهليل. تساعد البشر بطرق شتى، وعندما تكون على الارض، فإنها قد تبقى على شكلها السماوي النوراني، وقد تكون على شكل إنسان، فتزورنا في تمويه وتكون تماما مثل البشر، وقد تأخذ اشكالا اخرى كالطيور وغيرها.
.
* لقد وجدت الملائكة منذ بداية الخلق. من اهم مهامهم الاساسية عملهم كرسل. من اهم طرق كلامهم لغة النور (الضوء) في حين نحن البشر نتكلم بلغة الصوت. لذلك فالملائكة تعتبر بمثابة محولات تنقل رسائل إلهية بلغة تفهمها الكائنات التي تستحق. وذلك بوضع الافكار في عقولهم. والكائنات التي تستحق عادة هم سلام الله عليهم الانبياء والرسل والاولياء من الانس والجن على سطح الارض والارواح في السماء الثانية اصحاب المزايا الروحية. الرسائل عادة ما تكون حول كيفية معالجة قضية معينة. حوالي 5٪ من الملائكة يقدمون لنا نصائح دون ان نعلم.
.
* عموما تشترك الملائكة مع اختلاف درجاتها في الكثير من الاشياء كعبادة الله تعالى وخدمته والشفاعة من بعد ان ياذن الخالق لمن ارتضى، وزيارة البيت المعمور والاستغفار، والصلاة على النبي محمد وآله والمؤمنين:
في قوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).
(الأحزاب:56). وقوله جل وعلا: (هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا) (الأحزاب:43).
.
* المستوى الروحي للملائكة:
فالحد الادنى للمستوى الروحي لرفع مخلوق ما الى السماء الثالثة هو 50٪. وكلما اقترب المستوى الروحي للمؤمن سواء كان ملكا او انسانا من 100٪ كلما كان قريبا من الله.
.
* بما ان الملائكة مخلوقات خفية اي غير مرئية بالعين البشرية. فلا يمكن التعرف عليها الا بتفعيل الادراك فوق نطاق الحواس الخمس، وهي الحاسة السادسة، وذلك من خلال الجهاد الروحي (راجع الحلقة الاولى).
فآلية اتصالها مع البشر عموما من خلال وضع افكار معينة في الاذهان.
.
* الملائكة لا تملك القدرة على اجابة الدعوات، فلا يمكن لها تقديم اي شيء للبشر من تلقاء نفسها الا باذن من الله تعالى. فمن اهم ما يمكن تقديمه ان توجه الناس بوضع الافكار الطيبة في عقولهم في حوالي 7٪ من الوقت. وتجدر الاشارة الى ان بعض الشياطين قد تاخذ احد اشكال الملائكة لتضليل بعض الناس والذين بدورهم يقومون بتضليل الاخرين دون قصد، ولا يفطن لهذا الا صاحب العقيدة الاقوى والاصح.
.
* وهم قادرون باذن الله على رؤية اغلب الاشياء من اعلى منظور ممكن. فهم يسمعون صلواتنا، ويشعرون بمخاوفنا وشكوكنا وافراحنا وهمومنا، حتى ان جل اسرارنا واضحة لديهم. وجودهم كله يستند الى الحب الغير مشروط والدعم التلقائي فيفعلون كل ما في وسعهم لمساعدتنا على الارض لتحقيق افضل الخيارات بعيدا عن السلبية. وليس لديهم قيود الزمان والمكان مثلنا، فيمكنهم مساعدة الكثير من الناس والتواجد في مواقع جغرافية مختلفة في وقت واحد خاصة كبار الملائكة ورؤساؤهم.
.
* سرعة الملائكة: يمكن للملائكة التنقل من مكان الى آخر دون المرور بالاماكن الموجودة بينهما وهذا يسمى القفز. وسرعتهم العادية هي سرعة الضوء، ويمكن ان ترتفع لتبلغ خمسين مرة سرعة الضوء. فيتنقلون ذهابا وإيابا بين الابعاد السماوية والارضية عموما عن طريق "المعارج". ساشرح ذلك في حلقة مستقلة ان شاء الله.
.
* تسافر الملائكة عبر السماء الدنيا / الكون باستخدام الطاقة النورانية (الضوئية) للقيام باعمالها، والاطياف المختلفة ترمز لتنوع التخصصات الملائكية. واهمها على سبيل المثال وليس الحصر: الابيض يمثل القدسية والنقاء والانسجام، الازرق يرمز للإيمان والقوة والشجاعة والحماية، الاصفر يمثل حكمة اتخاذ القرارات، الوردي يمثل المحبة والسلام، الاخضر يمثل الشفاء والازدهار، الاحمر يمثل خدمة الحكمة، الارجواني يمثل الرحمة والتحول، وهكذا...
.
.
* انواع الملائكة:
- حسب الترددات: هناك عدد لا يحصى من الملائكة. فاحد اسباب كثرة الملائكة وتنوعها هو ان كل مجموعة وكل واحد يعمل على تردد مختلف عن الاخرين، وهذا يسمح لهم بنقل رسائل او التعامل مع اشخاص عدة او انجاز اي مهمات اخرى تطابق تردداتها بافضل شكل.
.
- حسب المهام والقوة الروحية: عموما ينقسم الملائكة حسب مهامهم الربانية وقوتهم الروحية والايمانية الى ثلاثة اقسام:
النوع الاول: القادة والمستشارون.
النوع الثاني: الحكام والمحافظون.
النوع الثالث: الموظفون والعمال.
.
.
* من اهم انواع الملائكة:
.
*1* رؤساء الملائكة: قال الله تعالى: (مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ(البقرة: 98).
الملائكة القادة او رؤساء الملائكة هم الملائكة الاعلى رتبة في السماوات. اعطاهم الله تعالى اهم المسؤوليات الكبرى وكلفهم بعظائم الامور، ويتنقلون ذهابا وإيابا بين الابعاد السماوية والارضية عموما عن طريق المعارج. ويرسلون في بعثات لمنفعة المخلوقات الاخرى. في هذه العملية، كل ملك رئيسي يشرف على انواع مختلفة من التخصصات من الحكمة الى القتال. فيعملون معا على ترددات نورانية تتوافق مع نوع العمل الذي يقومون به. ولرؤساء الملائكة شرف التمتع المباشر في الحضرة الالهية. يسبحون الله ويُدقيق معهم للحصول على مهام جديدة لعملهم. كما يقضون وقتا في العالم الروحي في محاربة الشياطين (الشر).
لهم جهات واجنحة عقلانية يطيرون بها في الجهات العقلية، ويتبعهم في تلك الجهات اعوانهم المجانسون لها، ولهم جهات واجنحة نفسانية يطيرون بها في الجهات النفسية، ويتبعهم في تلك الجهات اعوانهم المجانسون لها، ولهم جهات واجنحة جسمانية يطيرون بها في الجهات الجسمية، ويتبعهم في تلك الجهات اعوانهم المجانسون لها، فهذه ثلاثة اركان لهم عليهم السلام يتصرفون بها كما امرهم الله تعالى في العوالم الثلاثة: عالم الجبروت وعالم الملكوت وعالم الملك.
.
* جبريل/جبرائيل (عليه السلام)، يعني "الله قوتي". نوره جميل جدا، يغلب عليه النور.... يقف الى جانب عرش الله. كما يعرف بملاك الوحي ورئيس ملائكة البشرى. غالبا ما يختاره الله تعالى لإيصال رسائل هامة. من اختصاصاته المساعدة في الاتصالات والآداب كالبلاغة، ويعطي الثقة ويساعد على قول الحق في المواقف الصعبة. ويساعد على ازالة اللبس وتحقيق الحكمة التي يحتاجها الانبياء والمرسلون لاتخاذ القرارات والثقة للعمل على تنفيذها، والتواصل بفعالية مع الآخرين. ويكلفه الله احيانا بالاشراف على معاقبة المجرمين. وجاء في وصفه عليه السلام قوله تعالى: (إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ) (التكوير:19..23). ووصفه الله تعالى في قوله: (إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى * ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى * وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى * ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى) (النجم:4..Cool. وارسله الله تعالى في صورة رجل جميل الى مريم ابنة عمران ليبشرها بان الله بعثه اليها لتحمل بعيسى عليه السلام. كما جاء في قوله تعالى: (فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا) (مريم:17-18-19).
و من الكرامات التي خص الله تعالى بها جبرئيل عليه السلام ، سُئل جعفر بن محمد عليه السلام ما معني قول الله تعالي (ص) ؟ قال: عليه السلام ، عين تنبع من تحت العرش، و هي التي توضّى منها النبي صلى الله عليه وآله لمّا عرج به، و يدخلها جبرئيل عليه السلام كل يوم دخلة فينغمس فيما ثم يخرج منها فينفض أجنحته، فليس من قطرة تقطر من أجنحته إلا خلق الله تبارك و تعالى منها ملكاً يسبّح الله و يقدّسه و يكبّره و يحمده إلى يوم القيامة. وهو عليه السلام أول من يبايع القائم -المهدي- عليه السلام عند خروجه، فعن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن أوّل من يبايع القائم جبرئيل ينزل عليه في صورة طير أبيض، فيبايعه، ثم يضع رجلاً على البيت الحرام و رجلاً على البيت المقدس، ثم ينادي بصوت رفيع يسمع الخلائق (أتي أمر الله فلا تستعجلوه).
.
* ميكائيل (عليه السلام)..يعني "من مثلك يا الله؟" نوره ...ملكي..يشع نورا ساطعا مثل لهيب النار. وهو الملك الموكل بركن الرّزق، وهو الحامي والهادئ خلال اي عاصفة. يقدم الشجاعة والثقة والقوة وكيفية التقدم في الحياة. يمثل نموذج المقاتل الذي يعمل بجرأة من اجل العدالة الالهية. يجاهد من اجل الخير ويمكن المؤمنين من وضع ثقتهم في الله. وغالبا ما يشارك في المعارك الروحية التي يشارك فيها بشر خاصون كالانبياء والرسل والاوصياء. يقود مع جبرائيل عليه السلام جيش الملائكة ضد إبليس وشياطينه في المعركة الاخيرة اخر الزمان. ومن مهمات ميكائيل ايضا انه ينزل على الرسل، فقد نزل على نبي الله موسى عليه السلام في عهد بني اسرائيل، ونزل مع جبريل عليه السلام لنصرة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله وسلم والمؤمنين على اعداء الله.
.
* اسرافيل (عليه السلام)..يعني "الله يشفي" او"شفاء الله". نوره اخضر جميل جدا، وهو الحاجب والمبلّغ لاوامر الله لجبرئيل عليه السلام، وهو الملك الموكّل بركن الحياة، ونافخ الارواح في الاجساد، الملاك الذي سينفخ في الصور ليعلن يوم الحساب. ملاك الشفاء، معروف باسم طبيب السماء وخبير العلوم، له القدرة على شفاء الجسم والعقل والقلب والروح. رحيم على الذين يجاهدون في سبيل الله جسديا وعقليا وعاطفيا وروحيا.
قال تعالى: (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ۖ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ) (الزمر:68).
.
ينفخ إسرافيل (عليه السلام) في الصور نفختان: النفخة الاولى، وتسمى: نفخة الصعق (الموت)، وبسماع هذه النفخة يموت كلّ من في السموات والارض إلا من شاء الله ان يبقيه. وهي المذكورة في قوله تعالى: ﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ)
امّا النفخة الثانية، فهي نفخة البعث، وهي المذكورة في قوله تعالى: ﴿ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُون﴾
وهي صيحةٌ توقظ الاموات ممّا هم فيه، ثم يحشرون بعدها إلى ارض المحشر، وهذه النفخة هي المقصودة بقوله تعالى: ﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُون﴾.
سئل الإمام السجّاد علي بن الحسين زين العابدين عليهما السلام عن النفختين في الصور كم بينهما؟ فقال عليه السلام: ما شاء الله. قال السائل: فأخبرني يا ابن رسول الله كيف ينفخ فيه؟ فقال: أمّا النفخة الأولى فإنّ الله عزّ وجلّ يأمر إسرافيل فيهبط إلى الدنيا ومعه الصّور وللصّور رأس واحد وطرفان، وبين رأس كلِّ طرف منهما إلى الآخر مثل ما بين السماء والأرض، فإِذا رأت الملائكة إسرافيل قد هبط إلى الدنيا ومعه الصور، قالوا: قد أذن الله في موت أهل الأرض، وفي موت أهل السماء، قال: فيهبط إسرافيل بحظيرة بيت المقدس، وهو مستقبل الكعبة، فإذا رآه أهل الأرض قالوا: قد أذن الله تعالى في موت أهل الأرض، فينفخ فيه نفخة فيخرج الصوت من الطّرف الذي يلي الأرض، فلا يبقى في الأرض ذو روح إلاّ صعق ومات، ويخرج الصوت من الطرف الذي يلي السماوات، فلا يبقى في السماوات ذو روح إلا صعق ومات إلا إسرافيل. قال: فيقول الله لإسرافيل: يا إسرافيل متْ، فيموت إسرافيل، فيمكثون في ذلك ما شاء الله، ثم يأمر السماوات فتمور، ويأمر الجبال فتسير، وهو قوله تعالى (يوْم تمور السّمآء موْرا وتسِير لْجِبال سيْرا).
.
* ملك الموت (عزرائيل) (عليه السلام)..وهو الملك الموكل بركن الممات، قوله تعالى: ( قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ ) (السجدة:11). قال رسول الله‌ صل الله عليه واله: ( لما أسري بي إلى السماء رأيت في السماء الثالثة رجلاّ، رجل له في المشرق و رجل له في المغرب، و بيده لوح ينظر فيه و يحرك رأسه، قلت: يا جبرئيل من هذا قال: ملك الموت.)
معنى اسمه "الله سندي"..نوره بنفسجي. عملاق بين الملائكة قدماه تغطي السماء! جاد للغاية ولكنه ملاك محبوب جدا وجميل جدا! وينظم دورات الحياة والموت. وهو"الملك المساعد"، معروف بهذا الاسم لانه يساعد الموتى في الاسابيع التي تسبق وفاتهم وعندما يحين الوقت، ويوجه المؤمنين بمحبة إلى عالم النور. ويساعد في إظهار رباطة جأش والتعامل مع الحزن وراحة المرضى. الكثير يرون هذا الملاك عندما يزورون احباءهم المرضى دون ان يعرفوه. فهو دائما موجود في اوقات الحزن، وقد يرى في الاحلام يسلم رسالة او هدية خاصة. وكيفية قبضه للارواح موضحة في فقرة ملائكة الارواح.
.
.
*2* الملائكة الكروبيون:
قال تعالى: ( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ "وَمَنْ حَوْلَهُ" يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ) (غافر:7).
الكروبيين يعتبرون اشراف الملائكة وعظماؤهم، وهم اصناف ودرجات اعلاهم ملائكة الصف الاعلى.
وهم في اعلى الرتب في التسلسل الهرمي الملائكي. يعيشون قرب عرش الله في السماء. هم حفظة الحكمة المقدسة واصحاب كمال المعرفة والذين يشفعون باذن الله تعالى، وهم مراقبي طاقة الجمال الإلهي. وبالاضافة الى العبادة والتسبيح المستمر، فهم بمثابة حراس اعلى المناطق السماوية، فيحرصون على عدم اقتراب اي مخلوق لم يؤذن له من العرش. ومن مهامهم حراسة الاماكن الرئيسية في السماوات، وتسجيل كل ما يحدث في الوجود، وينشرون رحمة الله الى مخلوقاته ويشجعونهم للتغلب على ضعفهم والاتصال بربهم، فيساعدون المؤمنين التائبين عن خطاياهم بانزال رحمة الله عليهم. الملاك الكروبي الذي يؤم الكروبيين في عبادتهم ويدير عملهم في حفظ سجلات الوجود هو الملك الكريم جبريل/جبرائيل عليه السلام، فهو على حد سواء ملاك كروبي ومن رؤساء الملائكة العظام ومسؤول عن الوحي. واهم الموظفين الذين يمثلونهم في العالم المادي فمنهم:
- "الكرام الكاتبين" او "الحفظة الكاتبين": وهم الموظفون الصغار المهمين في هذه الادارة. فهم الملائكة الموكلون بكتابة وتسجيل اعمال الناس ورفعها الى اله الناس. قال الله تعالى: ( وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَامًا كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ (12) ) (الانفطار). وقال تعالى: (إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلأّّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)) (ق). وقال تعالى: ( أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم ۚ بَلَىٰ وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ) (الزخرف: 80).
- "ملائكة الرحمة والبشرى": قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلاَّ تَخافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) (فصلت:30).
.
.
*3* الملائكة النبلاء/الخالصون:
يقول الله تعالى: ( وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) (الزمر: 75).
قال الله تعالى: ( وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ ) (الأنبياء: 19-20).
هم (والكروبيون) اقرب الملائكة الى الله. يركزون على تسبيح الله تعالى وعبادته على من هو وماذا يفعل، ويقضون معظم وقتهم في حضرة الله (مجازا) في السماء. يلفهم نور قوي من المحبة، فيشتعلون حبا بشغفهم بالله تعالى. دائما يحتفلون بقدسية الله ويبرزون فرحتهم وشهادتهم بحبهم الخالص لله تعالى بقيادة العبادة في السماء. ويتحدثون باستمرار ويتغنون (اي يسبحون) حول حبهم الشديد لله. غالبا ما يحلقون حول العرش وينادون: "سبوح قدوس". ويعيشون في مكان يسمى "البرية" على سرادقات المجد، وهو كامل من الطاقة النورانية بالقرب من العرش. معظم عملهم في السماء، مع زيارات خاصة للارض. اهم قاداتهم الملك الخالص اسرافيل عليه السلام والملك النبيل ميكائيل عليه السلام الذي يشع نورا ساطعا مثل لهيب النار. اما اهم الموظفين الذين يمثلونهم في العالم المادي فمنهم:
- ملائكة الارزاق والرخاء: قال الله تعالى: (كُلاًّ نُّمِدُّ هَـؤُلاء وَهَـؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُوراً * انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً) (الاسراء: 21،20)
من مهامهم الإشراف على توزيع الارزاق والازدهار والرخاء على العباد من كل جنس ولون وديانة حسبما كتب الله الخالق الرازق، الذي يرزق المسلم والكافر والصالح والطالح، وبتفاوت بين الناس حسب اسبابهم واعمالهم ووسائلهم واتجاهاتهم. وما من قطرة تنزل من السماء إلا ومعها ملك يقرر موضعها من الارض.
فتساعد هذه الملائكة على فتح الابواب لاستقبال الرخاء والرزق من مصادر متوقعة وغير متوقعة. كما تساعد في تعزيز الثقة بالنفس والنجاح الوظيفي، وجلب الدافع لإحداث تغيير ايجابي، والقضاء على الطاقة السلبية حتى نتمكن من المضي قدما في تحقيق اهدافنا المادية بما يرضي الله. يشرف عليهم مجموعة من القادة على رأسهم ميكائيل عليه السلام.
- ملائكة الشفاء: الكثير من الملائكة يقومون بالشفاء باذن الله، ولكن هناك فئة معينة تسمى "ملائكة الشفاء". والشفاء قد يكون روحيا او عاطفيا او جسديا. واحيانا لا ندرك انه قد حدث او قد لا يكون الشفاء الذي طلبناه.
فيحدث بالطريقة التي يعلم الله انها خير لنا في الدنيا والاخرة. يعملون تحت اشراف الملك الكريم اسرافيل عليه السلام.
.
.
*4* ملائكة العرش:
قال تعالى: ( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ) (غافر:7).
وقوله تعالى: ( وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ ) (الحاقة:17).
اهم مهام ملائكة العرش هو التفكر والتأمل في مشيئة الله، وشرح وتفسير حكمة القرارات الإلهية للمخلوقات الاخرى كالملائكة الادنى مرتبة، مما يساعد على توضيح وتنفيذ القوانين الكونية الوجودية، وايضا نقل الانوار الإلهية الى الامام من خلال حمل عرش الله. فعلى الدوام تجسد ملائكة العرش إرادة الله تعالى وحكمة مقاصده جل جلاله من وراء ذلك. فيقومون بحمل القرارات الالهية ونقلها بطرق تمكن الآخرين من معرفة ما يريده الله الكبير المتعال. وسعيهم الى تنفيذ عدالة الله يجعلهم ينفذون إرادته، فحمل عرش الله يرمز لحمل (جزء من) طاقته الإلهية سبحانه في الحالات التي يقرر فيها عز وجل ان يتدخل.
.
.
*5* الملائكة الأسياد:
قال الله تعالى: (قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ) هود- 81.
(فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ * فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ) الحجر- 74، 75.
هم من اعلى المراتب في التسلسل الهرمي للملائكة. وهم ملائكة ينفذون عدالة الله والحفاظ على النظام العالمي.
من اهم مهامهم تنفيذ احكام الله برحمة، كما يقدمون للصالحين من القادة الحكمة والنصيحة التي يحتاجونها لممارسة الحكم بطرق رحيمة وبدون ظلم. ويساهمون في تنظيم الامر الالهي، ويضعون حدا لسلطان الشياطين.
كما يشرفون على اعمال وواجبات الرتب الدنيا من الملائكة. وغالبا ما ينفذون احكام الله وعقوباته الفورية الغير قابلة للتأجيل خاصة ضد المشاركين في الذنوب الجماعية. فمثلا دمر الملائكة الاسياد قرى قوم لوط عليه السلام، وكنّ خمس قريات: صنعة/عثرة وصعوة ودوما وعامورا وسدوم، بسبب كفرهم وعنادهم. وكانت هذه العقوبة تحت اشراف الملك الكبير جبرائيل عليه السلام. من قادة الملائكة الاسياد واكثرهم شهرة الملك (المصدق بالله) عليه السلام.
.
.
*6* الملائكة الجنود/الحرس:
يقول الله تعالى: {وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا} الجن (Cool.
وقال تعالى: ( وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123) إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ (124) بَلَىٰ ۚ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125) ) (آل عمران).
عن أبي جعفر عليه السلام قال: ( لو قد خرج قائم -مهدي- آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم لنصره الله بالملائكة المسوّمين و المردفين والمنزلين والكروبيين يكون جبرئيل أمامه وميكائيل عن يمينه واسرافيل عن يساره ).
وهم من اواسط الرتب في التسلسل الهرمي للملائكة. ومن اهم مهامهم القتال في الحروب الروحية بين الخير والشر في العالم الخفي. لذلك اعطاهم الله تعالى قوة روحية كبيرة لاستخدامها في معاركهم ولحفظ الامن عموما. وكذلك حراسة المسارات التي تمتد عبر السماوات والارضين وهي "المعارج". كما يحرسون الطرق السماوية الخاصة المؤدية الى الجنة المؤقتة، ويتضمن ذلك مرافقة ارواح المؤمنين بعد وفاتهم الى السماء. واحيانا يعملون بمثابة مخططي السياسات، وايضا مستشاري بعض كبار الملائكة. ومن مهامهم الصغرى تثبيت المؤمنين الذين يطلبون المساعدة من الله للبقاء اقوياء الإيمان. ويدعون ايضا اصحاب السلطات لانهم متخصصون في استخدام سلطتهم الربانية للتصدي للاعمال الشريرة التي يقوم بها الشياطين الذين يحاولون نشر الفوضى في الكون والوجود. والملائكة الجنود او الحرس عموما يعبرون عن الحب القاسي بالقيام بما هو افضل من وجهة نظر المولى تبارك وتعالى، وغالبا لا يفهم الناس ذلك. كما يجند الملكان الرئيسيان ميكائيل وجبريل عليهما السلام الملائكة الحرس/الجنود لدعم عملهم القتالي ضد الشر. مع انهما من فئتي النبلاء والكروبين، فيتصرفان وكانهما قائدان للجيش السماوي الملائكي.
- و"الملائكة الحفظة": هم الموظفون الصغار المهمين في هذه الجيوش او هذه المنظومة. وهم ملائكة كل واحد منهم موكل بعينه على شخص واحد فقط، لحفظه باذن الله الحافظ من الاعداء والمخاطر خاصة في العالم الروحي كاذى الشيطان وشرار الجن وغيرهم. فاذا اتى قدر محتوم توقفوا عن مهامهم حتى ياذن الله. واغلب الاذى بما كسبت ايدي الناس، وقليله ابتلاء من الخالق سبحانه. قال تعالى: (لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ) (الرعد:11).
.
.
*7* الملائكة الفضلاء:
هم من اعلى الرتب في التسلسل الهرمي للملائكة. وهم المسؤولون عن تقديم المعجزات الإلهية. فقد اعطاهم الله تعالى القدرة على تجاوز قوانين الطبيعة المعروفة لتقديم المعجزات والخوارق ولكن في الوقت الذي يختاره الله. كما يشجعون المؤمنين المتطورين روحيا عندما يواجهون المحن الكبيرة والازمات الصعبة بمنحهم، باذن الله، الراحة والإلهام والشجاعة للتعامل مع الموقف بشكل جيد. وذلك بوضع الافكار الجديدة في عقولهم يقظة او مناما، وبالتالي يعززون ثقتهم في الله. والفضلاء يشكلون مصدر إلهام الاولياء الصالحين فيدفعونهم الى الاعمال التي ترضي الله. بالاضافة الى دعائهم المستمر للنساء اثناء الولادة. ملاك الفرح وملاك الحكمة هما رؤساء الملائكة الذي يساهمون في قيادة الفضلاء.
.
.
*8* الملائكة الامراء: هم في اوسط الرتب في التسلسل الهرمي للملائكة. ولهم متابعة خاصة لممالك الانس والجن لحفظها الى ان ياذن الله بزوالها. ومن مهامهم تقديم الحكمة للمؤمنين، بحيث يشجعونهم ويحثونهم على التقرب الى الله العزيز الحكيم مصدر كل حكمة، وذلك من خلال الجهاد الروحي مثل الصلاة والصوم والتسبيح والدعاء. "بهجة الله" و"نعمة الله" من رؤساء الملائكة الحاكمين على طبقات الامراء.
.
.
*9*ملائكة "الجنة":
قال الله تعالى: ( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) ) (الزمر).
وقوله تعالى: ( ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ۖ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) ) (ق).
وقال تعالى: ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) ) (الرعد).
هم خزنة الجنة القائمين عليها والموكلون بالدرجات والاقاليم المختلفة هناك، تحت قيادة الملك الكريم رضوان عليه السلام، فيعينونه ويأتمرون بأمره. ومن اهم مهامهم استقبال المؤمنون يوم القيامة بالسلام والتحية الطيبة والبشرى، وتهيئة السعادة والنعيم والكرامة الدائمة.
.
.
*10*ملائكة "النار":
في قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ) (التحريم:6).
وقوله تعالى: ( عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ (30) وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا...(31) ) (المدثر).
في قوله تعالى: ( وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ ) (الزخرف:77).
و قوله جل وعلا: ( تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ ۖ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ) (الملك:Cool.
وقال تعالى: ( وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ ) (الزمر).
عموما سيدخل كل من كفر بالله تعالى وكذب رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم او عصاه وخالفه ولم يتب جهنم التي لا تبقي ولا تذر. يقوم عليها ملائكة عظام وهم خزنتها وزبانيتها، يساعدهم ملائكة عذاب اقل درجة. وكل هؤلاء يعملون تحت قيادة "مالك عليه السلام" خازن النار.
.
.
*11* ملائكة الارواح (الموت):
قال الله تعالى: (حتى إِذَا جَآءَ أَحَدَكُمُ الموت تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ ) (الأنعام:61).
وقوله تعالى: ( قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ ) (السجدة:11).
واهم مهامهم نزع روح كل من انتهى اجله باذن الله. فينزعون ارواح الكفار والمنافقين عند الموت بشدة، ويسلون ارواح المؤمنين برفق وسلام. وتصعد بها الى الجنة في موكب يحرسه الملائكة الحرس. او بالاحرى يلتقطون الروح من يد قائدهم "ملك الموت عليه السلام" بعد اخذها من بدن الميت.
.
و في كيفية قبضه لروح المؤمن، عن أبي جعفر عليه السلام قال: حضر رسول الله صل الله عليه واله رجلاً من الأنصار و كانت له حالة حسنة عند رسول الله صل الله عليه واله فحضره عند موته، فنظر إلى ملك الموت عند رأسه، فقال له رسول الله صل الله عليه واله: إرفق بصاحبي فإنّه مؤمن، فقال له ملك الموت: يا محمد طب نفساً و قرّ عيناّ فإني بكل مؤمن رفيق شفيق، و اعلم يا محمد إني لأحضر ابن آدم عند قبض روحه، فإذا قبضته صرخ صارخ من أهله، عند ذلك فأتنحّى في جانب الدار و معي روحه، فأقول لهم و الله ما ظلمناه و لا سبقنا به أجله و لا استعجلنا به قدره، و ما كان لنا في قبض روحه من ذنب، فإن ترضوا بما صنع الله و تصبروا تؤجروا و تحمدوا، و إن تجزعوا و تسخطوا تُأثموا و تؤزروا،‌ وما لكم عندنا من عتبى، وإن لنا عندكم أيضا لبقية و عودة فالحذر الحذر، فما من أهل بيت مدر و لا شعر في برّ و لا بحر إلاّ و أنا أتصفحّهم في كلّ يوم خمس مرّات عند مواقيت الصلاة، حتى أنا لا علم منهم بأنفسهم، و لو أني يا محمد أردت قبض نفس بعوضة ما قدرت على قبضها حتى يكون الله هو الآمر بقبضها، و إني لملقّن المؤمن عند موته شهادة أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله صل الله عليه واله.
و عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صل الله عليه واله: إذا أراد الله تبارك و تعالى قبض روح عبده المؤمن، قال: يا ملك الموت انطلق أنت و أعوانك إلى عبدي، فطالما نصب نفسه من أجلي، فأتني بروحه لأريحه عندي، فيأتيه ملك الموت بوجهٍ حسن، و ثياب طاهرة، و ريح طيبة، فيقوم بالباب، فلا يستأذن بواباً، ولا يهتك حجاباّ و لا يكسر باباً، معه خمسمائة ملك أعوان، معهم طنان الريحان، والحرير الأبيض، و المسك الأزفر، فيقولون: السلام عليك يا ولي الله، أُبشر فإن الربّ يقرؤك السلام، أما أنه عنك راض غير غضبان،‌ و أبشر بروح و ريحان و جنة نعيم، قال: أما الروح فراحة من الدنيا و بلواها، و أما الريحان من كل طيب في الجنة، فيوضع على ذقنه فيصل ريحه إلى روحه، فلا يزال في راحة حتى يخرج نفسه، ثم يأتيه رضوان خازن الجنّة، فيسقيه شربة من الجنّة لا يعطش في قبره، و لا في القيامة حتى يدخل الجنّة رياناً، فيقول يا ملك الموت ردّ روحي حتي تثني روحي علي جسدي، و جسدي علي روحي، قال: فيقول ملك الموت: ليثن كل واحد منكما على صاحبه، فتقول الروح جزاك الله من جسد خير الجزاء لقد كنت في طاعة الله مسرعا و عن معاصيه مبطئاً فجزاك الله عني من جسد خير الجزاء، فعليك السلام إلي يوم القيامة، و يقول الجسد للروح مثل ذلك، فيصيح ملك الموت أيتها الروح الطيبة اخرجي من الدنيا مؤمنة مرحومة مغتبطة، قال: فرقّت به الملائكة و فرجت عنه الشدائد و سهّلت له الموارد، و صادر لحيوان الخلد، قال: فعبث الله له صنفين من الملائكة غير القابضين لروحه فيقومون سماطين ما بين مزله إلى قبره، يستغفرون له و يشفعون له، قال: فيعلّله ملك الموت،‌و يمنّيه و يبشّره عن الله بالكرامة و الخير كما يخادع الصّبي أمّه تمرخه بالدّهن و الريحان و بقاء النّفس، و تفديه بالنفس والوالدين، قال: فإذا بلغت الحلوم، قال الحافظان اللذان معه يا ملك الموت إرأف بصاحبنا و أرفق، فنعم الأخ كان و نعم الجليس، لم يمل إلينا ما يسخط الله قط، فإذا خرجت روحه خرجت كالنّخلة بيضاء وضعت في مسكه بيضاء، و من كل ريحان في الجنة، فأدرجت إدراجا، و عرج بها القابضون إلى السماء الدنيا، قال: فيفتح له أبواب السماء و يقول لها البوّابون: حياها الله من جسد كانت فيه، لقد كان يمر له علينا عمل صالح، و نسمع حلاوة صوته بالقرآن، قال: فيبكي له أبواب السماء و البوّابون لفقدها، ‌فتقول: يا ربّ قد كان لعبدك هذا عمل صالح و كنا نسمع حلاوة صوته بالذكر للقرآن، و يقولون: اللهم ابعث لنا مكانه عبداً صالحاً يسمعنا ما كان يسمعنا و يصنع الله ما يشاء، فيصعد به إلى عيش رحب، به ملائكة السماء كلّهم أجمعون، و يشفعون له و يستغفرون له، و يقول الله تبارك و تعالى: رحمتي عليه من روح، و تلقاه أرواح المؤمنين كما يلتقي الغائب غائبه، فيقول بعضهم لبعض: ذروا هذه الروح حتي تفيق فقد خرجت منكرب عظيم، و إذا هو استراح أقبلوا عليه يسألونه و يقولون ما فعل فلان بن فلان ـ و في نسخه فلان و فلان ـ و إن كان قد مات بكوا و استرجعوا و يقولون ذهبت به أم الهاوية فإنا لله و إنا اليه راجعون، قال: فيقول الله ردوها على قبره فمنها خلقتهم و فيها أعيدهم و منها اخرجهم تارة اخرى.
و في كيفية قبضه لروح الكافر، فعن أبي جعفر عليه السلام قال: إذا أراد الله قبض روح الكافر قال: يا ملك الموت انطلق أنت و أعوانك إلى عدوّي، فإني قد أبليته فأحسنت البلاء، و دعوته إلى دار السلام فأبي إلاّ أن يشتمني و كفر بي و بنعمتي و شتمني على عرشي، فاقبض روحه حتى نكبّه إلى النار، قال: فيجيئه ملك الموت بوجه كالح، عيناه كالبرق الخاطف، و صوته كالرعد القاصف، لونه كقطع الليل المظلم، نفسه كلهب النار، رأسه في السماء الدنيا، و رجلا في المشرق و رجلا في المغرب، و قدماه في الهواء، معه سفود كثير الشعب معه خمسمائة ملك أعوانا، معهم سياط من لهب جهنم، و معهم مسح أسود و جمرة من جمر جهنم،‌ ثم يدخل عليه ملك من خزان جهنم يقال له سحفطائيل فيسقبه شربة من نار، لايزال منها عطشانا حتى يدخل النار، فإذا نظر إلى ملك الموت شخص بصره و طار عقله، فقال: يا ملك الموت ارجعوني، قال: فيقول ملك الموت : {كلا إنها كلمة هو قائلها} قال، فيقول: يا ملك الموت فإلى من أدع مالي و أهلي و ولدي و عشيرتي و ما كنت فيه من الدنيا؟ فيقول: دعهم لغيرك، و اخرج الى النار، قال: فيضربه بالسفود ضربة فلا يبقي منه شعبة الاّ أثبتها في كل عرق و مفصل، ثم يجذبه جذبة فيسل روحه من قدميه نشطاناً، فإذا بلغت الركبتين أمر أعوانه فأكبوا عليه بالسّياط ضرباً ثم يرفعه عنه فيذيقه سكراته و غمراته قبل خروجها، ‌كأنها ضرب بألف سيف فلو كان له قوّة الجنّ و الإنس لاتشكى كل عرقٍ منه على حياله بمنزلة سفود كثير الشعب ألقي على صوف مبتل ثم يطوقه فلم يأت على شيء إلاّ انتزعه، كذلك خروج نفس الكافر من عرق و مفصل و شعره، فإذا بلغت الحلقوم ضربت الملائكة وجهه و دبره و قيل: {اخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحقّ و كنتم عن آياته تستكبرون}
وذلك قوله : {يوم يرون الملائكة لا بشري يومئذ للمجريم و يقولون حجراً محجوراً} ( 10)
فيقولون حرماً عليكم الجنّة محرماً، و قال: يخرج روحه فيضعها ملك الموت بين مطرقة و سندان فيفضخ أطرف أنامله، و آخر ما يشدخ منه العينان، فيسطع له ريح منتن يتأذّى منه أهل السماء كلّهم أجمعون فيقولون: لعنة الله عليها من روح كافرة منتنة خرجت من الدنيا، فيلعنه الله و يلعنه اللاعنون، فإذا بروحه الى السماء الدينا، أغلقت عنه أبواب السماء و ذلك قوله: {إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) (الأعراف 40). يقول الله تعالى ردوها عليه، فمنها خلقتهم و فيها اعيدهم و منها اخرجهم تارة اخرى.
.
.
*12* ملائكة البرزخ:
قال الله تعالى: ( وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) (المؤمنون: 100).
وعن أبي جعفر الباقر عليه‌ السلام : (فإذا دخل حفرته، رُدّت الروح في جسده، وجاءه ملكا القبر فامتحناه.)
هم الملائكة المسؤولون عن ارواح الناس من بعد وفاتهم الى يوم الحساب. فهم المشرفون على العذاب او الثواب الحاصل في عالم البرزخ. ومن اهمهم اربعة اصناف: ملكا القبر، وملائكة اقليم البرزخ، وملائكة الجنة المؤقتة، وملائكة النار المؤقتة.
- ملكا القبر: يُنزل الله سبحانه على الميت وهو في قبره ملكين، وهما للكافر او المنافق منكر ونكير، وللمؤمن مبشر وبشير. فيقعدانه ويسألانه عن ربه الذي كان يعبده، ودينه الذي كان يدين به، ونبيه الذي ارسل إليه، وكتابه الذي كان يتلوه، وإمامه الذي كان يتولاّه، وعمره فيما افناه، وماله من اين اكتسبه، وفيما انفقه، فإن اجاب بالحقّ استقبلته الملائكة بالروح والريحان، وبشرته بالجنة والرضوان وفسحت له في قبره مدّ البصر، وإن تلجلج لسانه وعيي عن الجواب، او أجاب بغير الحق، او لم يدرِ ما يقول، استقبلته ملائكة البرزخ بنُزلٍ من حميم وتصلية جحيم، وبشّرته بالنار.
- ملائكة اقليم البرزخ: مكان عملهم يقع "بين" السماء الاولى الدنيا والسماء الثانية. وهناك يكيفون جسم الانسان الخفي الجديد على هيئته الجديدة بدون الجسد المادي. ويشرفون على عملية التفكك والتلاشي المستمر لترددات الرغبات والشهوات الدنيوية لدى القادم الجديد. ويقومون بعملية التصفية، فيصفون المؤمنين من ذنوبهم والكافرين من حسناتهم. ثم يقذفون ارواح المؤمنين باذن الله الى الجنة المؤقتة، ويغرقون ارواح الكافرين والمنافقين في النار المؤقتة.
- ملائكة الجنة المؤقتة: في السماوات من الثانية الى السابعة. فبشرفون على خدمة المؤمنين في النعيم المؤقت في السماوات من الثانية الى السابعة.
- ملائكة النار المؤقتة: يشرفون على عذاب الكافرين والمنافقين في العذاب المؤقت في الاراضين.
.
.
والقائمة طويلة.
وصلاة الله وسلامه على رسوله وآله وملائكته وانبيائه ورسله كما هو اهله.
والله اعلى واعلم.

Admin
Admin

المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahditime313.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى